Search

الخارجية المصرية: كل ما تريد أن تعرفه قبل التقديم


لا شك أن أكثر من 90% ممن يعلمون بشأن وجود مسابقات للألتحاق بالخارجية المصرية ترتبط أذهانهم مباشرة بالواسطة والمحسوبية وعدم نزاهة المنافسة. ربما كان الأمر كذلك قبل العام 1952 حيث كانت الخارجية امتيازًا لعلية القوم والأثرياء فقط لما تتطلبه من تكلفة باهظة. لذلك أقتصرت على أبناء البشوات وأصحاب النفوذ ولم تكن تتم بأختبارات حينها ولكن الوضع أختلف تدريجيًا منذ ذلك الوقت، حيث أصبح الإلتحاق بالخارجية أولاً حقًا لكل مصرى ولا يجوز حرمانه منه بأى شكل من الأشكال طالما انطبقت عليه الشروط. ومن ناحية أخري اضطرت الضرورة العملية لمهام الخارجية عدم قبول أي شخص لا يملك القدرة علي تقديم مصر في أحسن صورة أمام الدول الأخري، "بواسطة أو من غير". ومن هنا سُئل السفير جمال بيومى مساعد وزير خارجية مصر الأسبق فى إحدى اللقاءات الصحفية حول مدى صحة ما يشاع عن اقتصار التعيينات فى الخارجية على أبناء السفراء وجاء رده كالتالى: "هذه أشاعات ليس لها أساس من الصحة مؤكدًا أن نجل الرئيس السيسى رسب فى امتحانات الخارجية عندما كان والده مديرًا للمخابرات الحربية، وزير الخارجية وقتها أحمد أبوالغيط قال إنه لن ‏يتمكن من مساعدته وأن هناك أيضًا أبناء لوزراء خارجية رسبوا فى الامتحانات، ولكن ما يشيع هذا المفهوم أنه دائمًا ما يتصادف أن يكون هناك أبناء للسفراء ويتمتعون بالكفاءة التى تسمح بالتحاقهم بالسلك ‏الدبلوماسى ثم أتى بمثال آخر أن فى إحدى الدفعات، تقدم ٢٦ شخصًا من أبناء السفراء، لم ينجح منهم سوى ٦ فقط، فهل لم يكن لدى العشرون الآخرون واسطة؟"، كاشفا أن هناك بالفعل محاولات لـ«الواسطة» لكن ينجح منها فقط من يمتلك القدرة.‏

لا نرجح هنا أنه عليك أن تصدق كل ما تسمع، أو أننا نرجح أن مصر ووظائفها الحساسة لا تأخذ "الواسطة" كمعيار ولا تأخذ مظهرك ومظهر أسرتك وهيئتك بالإعتبار عند تحديد قبولك في تلك المناصب. كل تلك الأمور تؤخذ بالإعتبار في مصرنا الحبيبة ولا شك أو جدال في هذا، أما مدي حسن أو سوء هذا الصنيع لا يخصنا هنا في شئ وبالتحديد في هذا المقال. ولكن ما يلزمنا الوقوف عليه هو أن هناك فرصة وهناك أمل! وهناك أمثلة لشباب نجحت في الوصول إلي إقتياد تلك المهام "الحساسة" كالنيابة العامة أو الخارجية أو غيرها بدون واسطة ولكن بالإعتماد التام علي اللغات والمهارات والشخصية وغيرها من المعايير الموضوعية التي سنتناولها بالأسفل. وهذا أيضًا لنقول أنه وإن كانت لديك "واسطة" ففرصتك ستكون ضعيفة في القبول بالخارجية إن لم تمتلك القدر الكافي من اللغات والمهارات وغيرهم.

أولًا: الشروط:

‏طبقًا للقانون رقم ٤٥ لسنة ١٩٨٢والمعدل بالقانون رقم ٦٩ لسنة ٢٠٠٩، وهى: أن يكون مصرى الجنســية، ومـن أبوين مصريين، ‏ومتمتعًا بالأهلية المدنية الكاملة، وألا يكون متزوجًا من غير مصرى الجنسية أو ممن هم من أبوين أحدهما أو كليهما غير مصرى، وأن يكون محمود السيرة حسن السمعة.‏ بجانب ذلك، يجب ألا يكون قد واجه حُكمًا بعقوبة جنائية حتى لو رُد إليه اعتباره، وألا يكون قد حكم عليه من المحاكم أو من مجالس التأديب فى جريمة مخلة بالشـرف أو الأمانة - ولو كان قد رُد إليه ‏اعتباره - وألا يكون قد سبق فصله بقرار أو حكم تأديبى. ‏ وعلى مستوى المؤهلات، يجب أن يكون حاصلًا على مؤهل عال من إحدى الجامعات المصرية أو ما يعادله، أو على شهادة أجنبية معادلة، أو على مؤهل عال من إحدى الكليات العسكرية. وألا تقل سنه ‏عن ٢١ سنة ميلادية وألا تزيد على ٢٧ سنة ميلادية فى التاريخ المعلن عنه لبدء امتحان المسابقة، وأن تثبت لياقته الصحية للوظيفة بمعرفة مجلس طبى مختص.‏

ثانيًا: الأوراق المطلوبة:

1. صورة شهادة الميلاد 2. صورة المؤهل الدراسي 3. صحيفة الحالة الجنائية 4. ثمانية صور شخصية 5. صورة البطاقة 6. وتدفع مبلغ حوالى 600 جنيهًا أو أكثر لبعض الأوراق والإقرارات.

ثالثًا: الأستعداد للأمتحانات:

هناك العديد من المراكز الخاصة وأخرى موجودة بالجامعات لتأهيل ومساعدة الشباب على الإلمام بموضوعات الامتحانات نذكر منها على سبيل المثال مركز أرتك: ويرجي الذكير أن مدى فاعلية مراكز الإعداد تلك من عدمه لا يجب أن ينصب عليه تفكيرك لأن كل شئ يعتمد على مدى سعيك أنت وأجتهادك فقط تلك المراكز ربما تُعين، ولكنها لا تضمن لك أى شئ.

رابعًا: الأمتحانات:

- مواد الأمتحانات 1. اللغات: ان تُجيد التحدث بثلاث لغات تتضمن اللغة العربية و يشترط أن تكون اللغة الأولى إنجليزي أو فرنساوي 2. سياسة دولية معاصرة 3. قانون دولى ومنظمات دولية 4. أقتصاد سياسى

- تقسيم الإمتحانات

الإمتحانات تنقسم على مرحلتين: مرحلة تحريرىة؛ ومرحلة شفوية. التحريرية هى لُب الموضوع وأصعب مرحلة وتكون لمدة أربعة أيام متتالية ولأجتيازها ينبغى ألا تقل درجاتك فى كل مادة عن 65% ثم بعدها تأتى مرحلة الشفوى حيث يُبلغ الناجحين بالأمتحان التحريرى هاتفيًا عن موعد إجراء الامتحانات الشفوية؛ ويتكون الشفوى من امتحان كومبيوتر وامتحان قدرات ومقابلة شخصية وتكون للتأكد من أن هذا الشخص معقول ومقبول، ولا يمكن الموافقة على أى متقدم حتى لو كان من الأوائل إذا لم يجتز الاختبار الشفوى. وتتضمن المقابلة أيضًا التأكد من طريقة نُطق المتقدم اللغة التى اجتاز امتحانها التحريرى، وبالتالى فإنها مرحلة ضرورية للتأكد أن نجاح المتقدم فى «التحريرى» كان عن جدارة.‏ وتتضمن كذلك سؤالًا عن رأى المتقدم فى أزمة راهنة، واقتراحاته ‏لحل أزمات معينة، وتكون مجرد دردشة، حتى وإن لم تكن صحيحة تمامًا ولكن يكفى أن يبدو ملمًا بأدوات الحل وإذا نشر إعلان لهذا العام لا شك أن الأسئلة ستتضمن جائحة كورونا وتأثيرها على العالم. لذلك ينبغى أن تكون على دراية بكل ما يحدث حولك على الساحة الدولية وتطور الأحداث السياسية والأقتصادية وأن تلزم القراءة خاصة باللغات التى ستمتحنها حيث تحتل اللغات الصدارة من بين باقى المواد فى الإطاحة بالمتقدمين من السباق. فأعطها الوقت الكافى وامنحها قدر عالى من الأهتمام.

خامسًا: مصادر للمذاكرة:

تجميعة ا/ أحمد أبو السعود أولا: المجلات 1-مجلة السياسة الدولية 2-اتجاهات الاحداث 3-مجلة شئون عربية .فصلية 4-مجلة أفاق سياسية 5-ملف الاهرام الاستراتيجي 6-المستقبل العربي

ثانيا: المواقع 1- جريدة الشرق الأوسط الدولية 2- جريدة الحياة اللندنية الدولية 3- الراي اليوم 4- البي بي سي 5- السي ان ان 5- روسيا اليوم 6- فرانس 24 7- موقع جريدة الشرق الاوسط

ثالثا : قنوات علي يوتيوب 1-قناة فرانس 24 برنامج نقاش 2-قناة روسيا اليوم برنامج بانوراما

رابعا: حضور المناقشات و الحلقات النقاشية سواء في الجامعات او في المراكز البحثية.

بالنسبة للغات إذا كنت انجلش أو فرنش الاهرام ويكلي ( للغة الانجليزية) الجارديان البريطانية البي بي سي قاموس المصطلحات السياسية و الدبلوماسية

ماتريال للمذاكرة: هنا و هنا


سادسًا: موعد التقديم:


يُعلن عن المسابقة سنويًا فى الصحف المصرية فى شهر مايو على الأغلب ولكن هذا العام بسبب ظروف الجائحة لم يصدر أى تصريح أو أعلان حول وجود مسابقة من عدمه رغم ظهور نتيجة المتقدمين لعام 2019 منذ أيام وتم إبلاغ الناجحين. ولكن متوقع أن يكون هناك نبأ عما قريب.





سابعًا: ماذا بعد اجتياز الاختبارات:

يُعين الناجحون فى البداية كملحق دبلوماسي ثم يترقى إلى سكرتير ثالث ثم سكرتير ثانى ثم سكرتير أول ثم مستشار ثم وزير مفوض ثم سفيرًا. يلتحقون فى بداية مسيرتهم بمعهد الدراسات الدبلوماسية التابع للوزارة، والذى أنشئ ‏عام ١٩٦٦. ولمدة عام يحصلون على كل المواد التى امتحنوا فيها مجددًا، ويتلقون محاضرات فى علاقات مصر الدولية والإفريقية والإقليمية، واهتمامات مصر الاقتصادية بعد انتهاء دراسته فى المعهد الدبلوماسى التابع للوزارة، يلتحق «الملحق» بدورة تدريب عملى فى ألمانيا أو فرنسا أو أمريكا أو اليابان، وهناك يبدأ ‏أولًا من سفارة هذا البلد أو ذاك، إذ يتدرب على طبيعة عمل السفارة، كما يزور وزارة الخارجية ويتدرب على كتابة المذكرات الرسمية وفرز البريد وغيرها من المهام والمهارات.

ثامنًا: جروبات مفيدة للغاية لمساعدتك:

هنا، وهنا، وهنا

وأخيرًا إذا وصلت لهذه النقطة فلاشك أنك تملك رغبة شديدة فى الألتحاق بالسلك الدبلوماسي ولن يؤثر فى عزيمتك شئ. لذلك دعنا نكون أكثر صراحةً وأن أخبرك أن لا شئ يخلو من الواسطة ولكن الأكفاء يفرضون أنفسهم على أى مكان وكثير من الشباب المنحدر من مستوى اجتماعى بسيط تمكن من اجتياز الاختبارات وعُين بالفعل. فتوكل على الله وأجتهد والله لا يُضيع أجر من أحسن عمًلا. وفى النهاية يكفيك شرف المحاولة وما أكتسبته من علمٍ ومعرفةٍ.

#ليجلست

شكرًا للباحثة الاء بسيوني

2,922 views
  • Facebook Social Icon
  • Instagram
  • LinkedIn Social Icon
  • YouTube Social  Icon
  • Twitter Social Icon