Search
  • Mustafa Gamal

نصائح لعام دراسي فعال لطلاب القانون

Updated: Dec 22, 2019







بمناسبة العودة مجدداً إلى رحاب دراسة القانون، وسعي العديد من الطلاب إلى إعداد العدة ووضع الخطط الدراسية للعام الجديد والتعلم من أخطاء العام الماضي للظفر بعام دراسي أكثر تميزاً من العام السابق، ومع تلقي العديد من الأسئلة والإستفسارات التي تعكس جلياً حالة الحماسة والمثابرة لدى الطلاب، وبما أن الكثير من طلاب القانون يطمح في النجاح و التميز و الحصول على أعلى تقدير، و لكنهم لا يستطيعون فعل ذلك، ليس لأنهم يفتقرون الي القدر الكافي من الذكاء أو لا يمتلكون المهارات المطلوبة للنجاح في الدراسة، ولكن يكمن السر و يرجع ذلك إلى احتياجهم إلى معرفة الطريقة الصحيحة التي تمكنهم من النجاح في الدراسة و تحقيق ما يصبون إليه، لذلك سوف أتناول هنا أهم النصائح و الخطوات العملية التي قد تساعدك على المرور عام دراسي أكثر تميزاً و فعالية:-



أولاً : كُن قارئ فعال:-

فأول ما أنصحك به هو القراءة ثم القراءة، في شتى المجالات، فمن أهم السمات التي تميز بين رجل القانون الناجح ورجل القانون العادي هو كثرة الإطلاع، ليس هذا فقط بل بالقراءة ستزداد حصيلتك اللغوية، و ستنمو ملكة الصياغة لديك، فلن تكتب حتى تقرأ، فأهم عامل من عوامل إكسابك مهارة الصياغة القانونية هو القراءة، فاجعل لك ورد يومي تتجول خلاله في أحكام محكمة النقض المصرية، واحرص دائماً على قراءة مذكرات الدفاع و الطعن بالنقض و الإستئناف ، والأمر أصبح يسيراً في ظل سهولة تداولها على الإنترنت.

ثانياً: تدوين الملاحظات أثناء القراءة:-

اجعل لك مذكرة خاصة تدون فيها أهم النقاط التي تكتسبها سواء أكانت معلومة هامة، مقولة رائعة ذكرها أحد الأساتذة أثناء الشرح، قاعدة قانونية هامة تناولتها الكتاب الدراسي، لكن احذر أن تقع في فخ كتابة كل مايقوله الدكتور، دون النقاط الهامة فقط كي لا تنعزل عن النقاش القائم في المحاضرات .



ثالثاً: المراجعة السريعة قبل المحاضرة :-

حاول قدر المستطاع أن تقرأ و لو جزء صغير عن موضوع المحاضرة قبل المحاضرة، لأن ذلك سيجعل ذهنك حاضراَ طوال سير المحاضرة و متابعة تسلسلها، كما سيسهل عليك مذاكرتها بعد المحاضرة و سيثبت المعلومة في ذهنك فلن تحتاج إلى إسترجاعها إلا عند اقتراب الإحتبارات.


رابعاً : المواظبة على حضور محاضراتك بإنتظام :-

فإهمالك لحضور المحاضرات سيفقدك بعض المعلومات الهامة التي يدلي بها الدكتور أثناء إلقاءه للمحاضرة و تكون غير موجودة بالكتاب الجامعي، و إذا ظننت أنها لن تؤثر عليك لأن الدكتور قد لا يتطلبها في امتحانه ، إلا أنها كانت ستعزز من ملكتك القانونية الخاصة و التي هي أساس نجاحك مستقبلاً طوال حياتك العملية ، فالإختبار تزول أهميته بعد أداءه لكن الملكة القانونية تظل أهميتها باقية طوال حياتك العملية.


gif

خامساً : الحضور الذهني:-

كن حاضراً بذهنك لا بجسدك فقط، وابتعد عن تصفح الإنترنت أو برامج التواصل الإجتماعي أو التحدث مع صديق آخر، و لا تحرم نفسك وتحرم زملائك من الإستفادة من المحاضرة، فأنت لم تأتي كل هذه المسافة و تتحمل صعوبات وسائل المواصلات لكي تهدر وقتك.

سادسا : المشاركة في المحاضرة و التفاعل مع المحاضر:-

إذا اتيحت لك الفرصة في المشارك في المحاضرة و قام الدكتور بفتح باب الأسئلة و النقاش، إسأل وشارك وعلق وناقش سيكون هذا ذا أثر ليس فقط على معلوماتك بل سيحطم حواجز الرهبة و الخجل و سيمنحك الثقة في التحدث أمام الأخرين، كما سيضع صورة في ذهن أستاذك أنك طالب مجد حريص على علمك .


سابعاً: صمم خطة للمذاكرة:-

منذ مرور أول أسبوع في الدراسة و بدأ الأساتذة في شرح مقرراتهم الدراسية، صمم لنفسك خطة يومية لمذاكرة دروسك، و أهم معيار تضعه في الحسبان عند تصميم هذه الخطة هو مدى تيسير الدكتور و تبسيطه لها و مدى سهولة المادة و صعوبتها، فهناك مواد تحتاج منك فقط ساعة لمذاكرة ما تم شرحه، و هناك مواد تحتاج ساعتين أو أكثر، فهذه الخطة ستسهل عليك تنظيم وقتك فسيكون لديك وقت كافٍ للجامعة ولديك وقت أيضاً للاستمتاع بحياتك .





ثامناً: ضع ألية لشحذ همتك مرة أخرى:-

دراسة القانون من أكثر الدراسات المرهقة، و لا أخفي عليك سراً ستواجه لحظات ضغط دراسي، و سيتسرب إليك اليأس تارةً و الإحباط تارةً أخرى، لذا ضع لنفسك ألية تحفيزية لشحذ همتك مرة أخرى، تذكر دوماً الهدف الذي تسعى لأجله، و أن كل هذا التعب سيزول بمجرد الوصول إليه، قم بعمل كل ما يدخل السرور إلى قلبك قم بزيارة صديق عزيز أو التنزه في مكان تشعر فيه بالراحه .. إلخ.


تاسعاً: أحصل على المساعدة:-

ليس هنالك الطالب المثالي الذي يعرف كل شيء خاصة في السنوات الأولى من الجامعة، لذا فاحرص في سنواتك الأولى اذا كان لديك سؤال أو واجهتك مشكلة أو تحتاج لمساعدة على الإستعانة بعد الله سبحانه و تعالى بزملائك و أساتذتك أو رجال قانون في مجتمعك إن لزم الأمر، فهم خير من يرشدك في هذا المجال.


عاشراً: كن مطّلع

احرص على متابعة كل ما يدور حولك في كافة المجالات السياسية و الإقتصادية و الإجتماعية، فدراسة القانون هي الدراسة الوحيدة المرتبطة بشتى مناحي الحياة، و ما يميز رجل القانون عن الأخر في الحياة العملية هو كثر الإطلاع.

حادي عشر: لا تجعل حياتك الدراسية متمثلة فقط في حضور المحاضرات و المذاكرة، فترة الجامعة من أكثر الفترات التي يتعين عليك فيها تنمية مهاراتك الشخصية، و تزويد محصلتك اللغوية، لتتأهب جيداً إلى سوق العمل، لذا احرص كل الحرص على الإشتراك في الأنشطة و حضور الفعاليات القانونية و الندوات التي تُعقد في مختلف الهيئات والمؤسسات ذات الصلة.


ث

اني عشر: احرص على فتح قنوات للتعليم الذاتي

لا تجعل كل مصدرك لدراسة القانون هو المحاضرة الجامعية و الكتب الدراسية، فللأسف دراسة القانون في مصر لن تعطيك سوى الأساسيات ويجب عليك أن تطلق جناحك خارج أسوار الجامعة وتبني ملكتك القانونية بنفسك. وأصبح التعلم الذاتي اليوم أيسر من ذي قبل فألاف الكتب الإلكترونية موجودة على الإنترنت و ألاف فيديوهات الشروحات موجودة على اليوتيوب وأصبح بإمكانك الوصول إلى المعلومة في أسرع وقت ممكن.



ختاماً أسأل الله أن يوفقكم جميعاً وأن تحققوا ماتسعون إليه وإن كان في تلك النصائح فائدة فهي خرجت من قبل مُحب ، وفقكم الله لما يحب ويرضى .

18 views
  • Facebook Social Icon
  • Instagram
  • LinkedIn Social Icon
  • YouTube Social  Icon
  • Twitter Social Icon